آرام شيخ محمد يستنكر بشدة جريمة أختطاف الصحفية (أفراح شوقي)، ويطالب الجهات الأمنية بتحمل المسؤولية في حماية الصحفيين.
27 كانون الأول, 2016

أستنكر نائب رئيس البرلمان العراقي آرام شيخ محمد بأشد العبارات جريمة أختطاف الصحفية (أفراح شوقي)، وأعتبر سيادته هذا الحادث الأجرامي تجاوزا سافرا على الأسرة الصحفية وعلى الأعراف والقوانين، وخرقا أمنيا وسط العاصمة لايمكن السكوت عنه.

شيخ محمد طالب المسؤولين في الدولة والجهات الأمنية بتحمل المسؤولية وأتخاذ الأجراءات والتدابير اللازمة لحماية أرواح الصحفيين، وأضاف نائب الرئيس بقوله" يجب ملاحقة المجرمين الذين قاموا بهذه الجريمة النكراء والكشف عن الجهات التي تقف ورائهم وتوضيح ملابسات الحادث وبذل المزيد من الجهود لأعادة الصحفية المخطوفة بسلام ألى عائلتها".


المكتب الإعلامي لنائب رئيس البرلمان العراقي.
الثلاثاء ٢٠١٦/١٢/٢٧

HyperLink HyperLink

تشكيلة المجلس

التراث البرلماني

التواصل النيابي

الرصد الاخباري

المكتبة الالكترونية

دليل الموقع